Loader
Login

أستراليا: سيدني و أديليد تحققان هدفهما بالوصول إلى تشغيل كافة الخدمات العامة بالطاقة المتجددة

2 0

أحرزت العديد من الدول تقدماَ كبيراً في استخدامها للطاقات المتجددة لتوليد كهرباء نظيفة سعياً منها في تحقيق أهداف التنمية المستدامة ومواجهة التغيرات المناخية والحد من آثارها. وتعتبر أستراليا رائدة في مجال الطاقات المتجددة حيث تمكنت من الوصول إلى الاعتماد الكامل على الكهرباء المولدة من مصادر الطاقة المتجددة المختلفة وخاصة الطاقة الشمسية وطاقة الرياح في مدينتين رئيسيتين هما سيدني وأديليد.أحرزت العديد من الدول تقدماَ كبيراً في استخدامها للطاقات المتجددة لتوليد كهرباء نظيفة سعياً منها في تحقيق أهداف التنمية المستدامة ومواجهة التغيرات المناخية والحد من آثارها.

وتعتبر أستراليا رائدة في مجال الطاقات المتجددة حيث تمكنت من الوصول إلى الاعتماد الكامل على الكهرباء المولدة من مصادر الطاقة المتجددة المختلفة وخاصة الطاقة الشمسية وطاقة الرياح في مدينتين رئيسيتين هما سيدني وأديليد.

مدينة سيدني:

 أصبحت العاصمة الأسترالية سيندي مدينة صديقة للبيئة بامتياز وذلك باعتماد عملياتها على الطاقات المتجددة بنسبة 100% في جميع الخدمات العامة كإنارة الشوارع والحدائق والمسابح والملاعب الرياضية والمباني والمستودعات بالإضافة لإنارة قاعة مدينة سيدني التاريخية.

تستمد المدينة الكهرباء من ثلاثة مشاريع محلية للطاقة المتجددة موجودة جميعها في ولاية نيو ساوث ويلز. وهذه المشاريع تضم:

  • مزرعة للطاقة الشمسية «بومين سولار – Bomen Solar» بقدرة 120 ميجاواط في مدينة «واجا واجا – Wagga Wagga»، والتي تمتد على مساحة 250 هكتار بأكثر من 310.000 لوح شمسي ثنائي الوجه «Bifacial solar panels».
  • مزرعة للطاقة الشمسية «شولهافن Shoalhaven» بقدرة 3 ميجاواط في مدينة نورا.
  • مزرعة لطاقة الريحية «سافاير ويند – Sapphire Wind» بقدرة 270 ميجاواط بالقرب من مدينة «انفيريل – Inverell»، تتضمن المزرعة 75 عنفة ريحية، ويبلغ ارتفاع العنفة الواحدة 200 متر.

هذا التحول في الطاقة من الطاقة التقليدية إلى المتجددة يساعد في خفض نسبة انبعاثات الكربون بنحو 20 ألف طن سنوياً، ويساهم في توفير نصف مليون دولار سنوياً وعلى مدى السنوات العشر القادمة.

يتم شراء الكهرباء بنسبة 100% من قبل مجلس مدينة سيندي عبر صفقة شراء للطاقة مع شركة «فلو بور – Flow Power» والتي تعد الأكبر من نوعها في استراليا بقيمة تبلغ 60 ميلون دولار أمريكي.

يتوزع الاعتماد في استجرار الطاقة على المزارع الثلاث بحيث تشكل الطاقة المولدة من مزرعة طاقة الرياح 75% من الاحتياج بينما تتقاسم المزرعتين الشمسيتين الـ 25% الباقية.

مدينة أديليد:

باتت مدينة أديليد مع بداية شهر يوليو ثاني مدينة في أستراليا تعتمد على الكهرباء المولدة من الطاقات المتجددة بنسبة 100% وستساهم هذه الخطوة في خفض انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون بنسبة 50%.

وتستمد المدينة الكهرباء اللازمة لتغطية استهلاكها الكامل عبر صفقة شراء للطاقة مع شركة «فلو بور-Flow Power» وسيتم توليدها من المزرعة الريحية «كليمنتس جاب - Clements Gap» والتي تقع في منتصف شمال جنوب أستراليا، ومن مزرعتين شمسيتين آخرتين يتم العمل على تطويرهم حالياً. وقامت المدينة بتركيب العديد من أنظمة الألواح الشمسية الكهروضوئية على العديد من الأبنية الحكومية في عام 2019 وذلك بقدرة إجمالية 1.1 ميجاواط. وهذه المشاريع قادرة على تغطية 12% من كامل الاحتياج في مباني مجلس المدينة والتي تعادل احتياج 333 منزل.

يوفر هذا المشروع على مجلس المدينة حوالي 300,000$ دولار أسترالي ويقلل من الانبعاثات بحوالي 760 طن من غاز ثنائي أوكسيد الكربون سنوياً.

تخطط استراليا لزيادة قدرتها على توليد الطاقة الكهربائية من مصادر الطاقة المتجددة المختلفة في المستقبل من خلال العديد من المشاريع.

المصدر: Solarabic

 


COMMENTS (0)
John Doe